التسيير والتقنيات الحضرية

بحث حول الفضاءات العمومية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة نوفمبر 11, 2011 7:11 pm

مقدمة :

ان مورفولوجية المساحات هي التي تتحكم خصوصا في المظهر العام للمجال الحضري فهي تخص بشكل كبير المساحات الخارجية الحضرية والتي هي محدودة ببنايات كما انها تعتبر منذ القدم عناصر فعالة بل هي العناصر المهيكلة في المدينة ولقد كان تعريف هذه الساحات والتي تسمى المساحات العمومية على يداوقست كانط سنة 1960 .

غير ان ظهور الساحات العمومية في الكتب والمراجع الفرنسية وكتب الترجمة الاجنبية كان خلال سنتي 1977_1978 لان الادباء و الكتاب في القرون17_18_19 وكذا الذين يهتمون بالسكن و المدينة كانوا لا يستعملون كلمة المساحات العمومية في رواياتهم وقصصهم وبحوثهم وانما يستعملون كلمات أخرى مثل الشارع .السوق . الساحة...

ان تطور هذه الفضاءات و استعمالها المتزايد من طرف السكان داخل المدن جعل السلطات و الهيئات العمومية اثناء تجسيدها للمدن الكبرى او الصغرى تولي اهتماما كبيرا بالمساحات الحرة في انشائها لفضاءات عمومية مختلفة واصبحت تتسع بأتساع المدن الشيء الذي جعل المحافظة عليها وتسييرها ليس بالامر الهين وصار من الواجب الاعتناء بها من الناحيتين التقنية و الوظيفية

2_تعريف الفضاءات العمومية :

للفضاءات العمومية عدة تعاريف تختلف من مكان لاخر وعبر الزمن فنجد القاموس المتعدد اللغات لتهيئة الاقليم يعرفها عل انها القسم الغير مبني من المجال الحضري وفي تعريف أخر هي الفضاءات الخارجية المحددة بالبنايات و المنشات ايا كانت طبيعتها .

وكذلك تعتبر الفراغات الحرة المفتوحة لعامة الناس كما تكون الطرقات للمشاة و السيارات .حدائق..

اما جوزي رومان فيعتبرها كل مصلحة لها وظيفة او منفعة عامة . اما المعماريون و مسيروا المدن يعرفونها على انها الفراغات المفتوحة مع السكن حيث تعطي بعدا جماليا للبنايات الخاصة والعامة كما تكون مقابلة للتجهيزات العمومية

ام من الناحية القانونية فقد عرفت على انها مساحات تنتمي للقسم العمومي الغير مبني تبعا للنصوص و القررات التي أتت بها الدولة والتي تبين المظهر العام للمدينة ومنه نستخلص ان الفضاءات العمومية هي المكان الذي تلتقي في اطاره جميع شرائح المجتمع لتتفاعل فيما بينها كما انها حيز يلبي حاجيات المجتمع حيث يتطور عبر الزمن ويختلف من مكان الى أخر كما يكتسب اهميته من التأثيثات الحضرية المتوفر عليها والتجهيزات المحيطة به والوضائف التي التي يتميز بها اى فضاء حضري

3_ الفضاءات الحضرية عبر التاريخ:

3_1 الأغورا اليونانية :

ظهرت في اليونان في النصف الثاني من القرن السادس قبل الميلاد وذلك بأمر من الحكام المهندسين المعماريين برفع الاسوار و جدران الحماية وزيادة عدد النافورات في مفترقات الطرق والاماكن العامة وتقع الاغورا الى الشمال الغربي من الاكروبلس وقد كانت مكان للتجارة و التبادلات الثقافية و السياسية وكذا اقامة الحفلات بالاضافة الى كونها تعتبر سوقا للمدينة و قد كانت هذه الساحة مهيئة و مجهزة جيدا للقيام بدورها حيث كانت واسعة تحيط بها المباني الادارية و التماثيل التي ترمز الى الشخصيات و الالهة بالاضافة الى مقاعد حجرية يشارك فيها الشعب في اتخاذ القرارات الديمقراطية

لكن في الفترة الاغريقية و بفعل التطور التجاري زاد نفوذ التجارة مما ادى الى تدهور الاغورا واهم الاغورات هي اغورةاثينا .اغورةترسوس . ميلي اما اقدمها فعي اغورة ميقارا هيبلايا

3_2 الفوروم الروماني :

وهو جزء من روما القديمة استخدم مركزا للحكومة كما كان المركز التشريعي و الاداري للامبراطورية الرومانية كان مجموعة من الابنية و المعالم البارزة في الفوروم ومن تلك الابنية

الكيورياو هو مجلس الشيوخ الروماني ومعابد كونكوردو ساتورن و بازيليقا جوليا وبازيلتيا اميلتا وقوس سبتميوس و التابولاريوم (قاعة السجلات )

في اوائل تاريخ انشاء روما كانت منطقة الفوروم مستنقعا يستخدمه ابناء القرى المجاورة تم حولت هذه القرى الى مدينة روما بعد تجفيف المستنقعات . بعد ذلك قام سكان روما ببناء حوانيت و معابد على اطراف منطقة الفوروم وبحلول منتصف القرن الثاني قبل الميلاد صار الفوروم مركز روما المدني و القانوني فنقل التجار حوانيتهم الى اماكن اخرى من المدينة .وقد كان الفروم مكانا مغطى بالبلاطات وكانت مساحته مابين 1000متر مربع الى 350000متر مربع

بعد غزو البرابرة لروما في القرن الخامس ميلادي بدأت مباني الفروم بالانهيار تدريجيا حتى صار النس يسمونها سهل البقر البائس

ولروما ساحات عامة أخرى ولكن اشهرها الفوروم

3_3في أوروبا في العصر الوسيط :

في هذه الفترة الزمنية كانت جميع الابداعات الفنية تستخدم لاجل تمجيد الالهة ويظهر هذا من خلال استخدام النافورات و التماثيل والزخارف في المباني الدينية كالكنائس والمقابر

كما ان الحدائق العمومية كانت غير معروفة قبل القرن 13 م ماعدا بعض الحدائقالخاصة بالعائلات الحاكمة او عائلات الاقطاعيين و الاثرياء وكانت زخرفة وهندسة هذه الحدائق تستمد من روح الحديقة الفرنسية هذا ما أدى بالمقبرة أن تؤدي دور مهم جدا لأنها كانت تقوم مقام الحدائق العمومية بالقرب من الكنائس

في هذه الفترة كانت الساحات في الغالب تستعمل للالتقاء و التجمعات و كانت موجودة في تقاطعات محاور الطرق الرئيسية للمدينة وكانت هناك ثلاثة انواع من الساحات ساحة الكنيسة .ساحة السوق . ساحة البلدية اما الاشجار فمن النادر ان تجدها في الشوارع حتي الرئيسية منها كما هو الحال ايضا بالنسبة للنافورات والتماثيل فمثلا لم يكن في سانت لويس بباريس سوى ثلاثة نوافير

3_4 عصر النهضة :

في هذه الفترة وخاصة بعد سنة 1600 نلاحظ وضع اطار به مجموعة صروح معمارية كبيرة تحتوي على مساحات خضراء ولكن بعد القرن 17 تم انشاء و انجاز مساحات مخصصة لجميع الناس تتكون اساسا من مسارات المشي و المنتزهات كما كانت في هذه الفترة الحضائر الملكية مفتوحة للمواطنين وحتى الشوارع و الممرات و الطرقات كانت موضوع اهتمام للمختصين من خلال تهيئتها و تشجيرها و تز ويدها بالاضاءة العمومية والتي ضلت تتحسس بتطور التقنيات و العلوم فمثلا في باريس ثبت الملازم رينيي 6500 فانوس لاضاءة شوارع المدينة عام 1987

3_5 الثورة الصناعية :

المدن في هذه الفترة كانت تعاني وضعيات صعبة و هذا راجع الى الحاجة الى اسكان الجماهير و السكان الوافدين الى المراكز الحضرية ومن جهة أخرى الى التطور العلمي و الطبي خاصة مساهمته في اختفاء الاوبئة التي كانت منتشرة في تلك الفترة مما ادى الى زيادة حادة في عدد السكان وبالتالى زيادة الحاجة للسكن و الفضاءات الحضرية ...

في هذه الفترة ظهرت افكار تدعوا الى تطوير الفضاءات الحضارية وحسن استخدامها خاصة من طرف اكاديميات الهندسة كما عرفت هذه الفترة ثورة كبيرة في عالم الاتصال و النقل مع ظهور خطوط السكة الحديدية و التي تؤدي الى مواقع يصعب الوصول اليها

ثم جاءت السيارات بحركتها السريعة وقدرتها على المناورة وكثرة استعمالها من طرف المواطنين مما أدى الى ضرورة اخذها بعين الاعتبار كعنصر أساسي أثناء تخطيط المدن من خلال وضع شوارع عريضة لاستعاب حركة المرور و خلق أماكن التوقف ووضع اشارات المرور

كما كانت الفضاءات العمومية موزعة حول المباني العمومية بما في ذلك المدارس والتجهيزات العمومية كل هذا أدى الى ظهور مشاكل عديدة من بينها احياء فقيرة ومهمشة ما دفع بالسلطات الى البحث عن حلول جذرية امشاكل المدينة

3_6 الفترة المعاصرة :

ظهر وعي لدى المسؤولين والمختصين بأن هناك مشاكل عمرانية اكثر منها معمارية ومن هذه المشاكل التقدم المطرد في بناد السكن و التجهيزات والذي لايرافقه تطور في الاماكن العامة والشوارع والحدائق خاصة في الضواحي و التجمعات السكنية الكبرى التي تمثل اماكن السكن فقط

السياسة الجديدة اصبحت تعتمد على اعادة تحديد علاقة المجالات الحضرية بالهندسة المعمارية بمعنى عدو الاهتمام فقط بالاطار المبني و جعل المساحات الفارغة مهمشة وغير مستغلة وهذا بفتح طرق وأشكال مستحدثة للتعاون بين المخططين العمرانيين و المعماريين و مهندسي المناظر الطبيعية من خلال تفادي التوحيد ومن بين التدخلات نذكر التجربة الفرنسية المتمثلة في المدينتين الجديدتين (مرن لافلي و افري) من خلال ادراج مفاهيم حماية الفضاء وايجاد نمط حياة جديدة تأخذ بعين الاعتبار العلاقة بين احتياجات السكان و التنوع في المناضر الطبيعية

كما عرفت هذه الفترة تحقيق الوظيفة الجمالية مع وجود تحولات في مظهر الشوارع من حيث المساحة و الاثاث الحضري وفي اشكال الارصفة و مواد بنائها كما فقدت النافورات أهميتها ووظيفتها بشكل متسارع ابتداءا من عام 1930

ومن مميزات هذة الفترة ايضا التطور الكبير لوسائل النقل مما أدى الى ضرورة العمل على توضيفها بصورة عقلانية لتلبية حاجيات السكان دون المساس بالمظهر الجمالي للمدينة و هذا بخلق اماكن لتوقفها

وفي ميدان المساحات الخضراء ظهرت الحديقة الوظيفية التي تعمل على الاستجابة لاحتياجات جميع المواطنين دون استثناء

4_ انواع الفضاءات العمومية :

تشكل المساحات العمومية المكان المفضل للحياة الاجتماعية وهي كذلك تمثل الفضاء المحلي للحياة الجماعية للسكان والتجار والحرفيين بطرق مختلفة اعتمادا على تهيئتها وتحسين مناظر الشوارع .

ومع تطور المدن اصبحت المساحات العمومية مختلفة عما كانت عليه في السابق وفي هذا العنوان سوف نتطرق الع تعريفات المساحات العمومية

4_1 الشوارع :

في المدن القديمة الشارع هو مكان عمل وتبادل ومكان للحفلات وهو فضاء للحركة و التنقل في المدينة (حركة الراجلين و الحركة الميكانكية ) يربط بين المساكن و اماكن النشاطات مما يجعلها عنصر من الشبكة الحضرية .

ان كل الشوارع لا تلعب الدور نفسه في المدينة المدينة و لاستيعاب هذه الاختلافات فانه من الضروري وضع اطار تحليلي يعتمد على العوامل التالية :

. الموقع في المدينة و البيئة المادية

.ماهو دولر هذا الشارع هل يؤدي وظيفة العبور بين المناطق او خدمة رجال الاعمال او خدمة السكان

.النظام على طول الشارع ويقصد بذلك هل هو مخصص لعربات الوزن الخفيف او عربات الوزن الثقيل والعبور .او مخصص للمارة البالغين و الاطفال ....



4_2 البولفار:

يعتبرالبولفار جزء هام من الهوية العمرانية و الاجتماعية للمدينة فهو أنشأ كي يكون موضع للتحصين موافق لنجاحات المدينة واتت كلمة بولفار من نيرلوندي بولفارك ام تعريف البولفار فهو شارع مهئ تمتد على طرفيه الاشجار تكون ارصفته مبلطة يحتوي على الانارة العمومية ومن امثلة ذلك التي انشأها عصمان





4_3 الساحات :

هي فضاءات خارجية حرة توجد بين المنشأت وقد ظهرت لتلبية حاحيات الانسان في حياته الاجتماعية كأماكن الاحداث الهامة و العروض .تتميز بتردد جميع الناس عليها من مختلف الاعمار و المستويات و يمكن ان نميز ثلاث انواع من الساحات :

_ ساحات مثلثية :

على شكل حرف (في) ناتجة عن وجود مسارين منحرفين انتشرت أكثر في العصر الوسيط في أوروبا في مركزها نافورة وفي اغلب الحالات كانت تمثل ساحة السوق



_ساحات مربعة او مستطيلة :

تمثل الحالة أكثر شيوعا في الغالب تظهر نتيجة الخطة المتبعة في تخطيط المدن (خطة شطرنجية مثلا) كانت منتشرة في فرنسا خاصة وكانت تحيط بها التجهيزات الادارية و الحكومية و كانت عادة توجد في مركز المدينة

_ ساحات دائرية :

ظهرت بعد القرن 16م خاصة في اسبانيا و ألمانيا (برلين) و تكون اما دائرية او بيضوية وهذه الاماكن تشكلت تدريجيا عبر التاريخ وفي هذا النوع توجد ساحات مغلوقة مثل الساحات الملكية او مفتوحة

كما توجد هناك ساحات يمكن تصنيفها على ان لها شكل غير منتظم





4_4 المساحات الخارجية المجاورة للسكن :

هي مساحات عممومية موافقة للسكن استعملها موجه على مستوى الفضاءات السكنية تتكون اساسا من : طرق ثالثية .مواقف للسيارات .مساحات خضراء .مساحات لعب . ونجد بها التأثيث الحضري و الانارة العمومية

4_4_1 الطرق الثالثية :

هي طرق تضمن الترابط و التواصل بين التجمعات السكنية و الطرق المهيكلة للمدينة فهي طرق مسدودة لا منفذ لها بحيث تخصص لسير عدد ضعيف من السيارات فكل طريق ثالثي يخدم مجموعة من المساكن عرضها متباين وهي اكثر كثافة من الطرق الاخرى

4_4_2 مواقف السيارات :

هي مكان توقف السيارات ويوجد في الاماكن العمة و الخاصة يضم التوقف على الطريق والمساحات الموجهة للتوقف الموجودة بها عمارات .ظهرت في القرن 20 مع ظهور السيارات و توجد منها عدة انواع :

_ مواقف سيارات سطحية

_ تحت الارض



_ مواقف سيارات ذات طوابق

4_4_3 مساحات اللعب :

هي مساحات صغيرة موجهة للاستعمال العام وهي مهيأة للاطفال نم اجا اللعب كما يتوفر فيها عنصر الامن لحماية الطفل من أخطار المرور وهي تتكون من ثلاثة عناصر أساسية :

الارضية

النباتات

المياه

_ النباتات توفر الظل و التوازن و الامن

المسطحات المائية التي لا يجب أن يتعدى عمقها 25_30سم لاجتناب الغرق



_ الارضية الرملية لحملية الاطفال من حوادث السقوط

من المفيد التمييز بين 3 فئات عمرية لانشاء هذه المساحات

1 – من 3 الى 4 سنوات : يجب ان لا يتجاوز بعد مساحة اللعب 50 م عن المنزل غالبا تكون مساحة رملية (50الى 100 م مربع)

2- من 4 الى 7 سنوات :يجب فصلها عن الطرقات لتفادي المخاطر الناتجة عن ركوب الدرجات و لعب الكرة بحيث يجب توفير 10م مربع لكل طفل .تكون ارضية هذه المساحات عبارة عن طين و أعشاب بالاضافة الى الاثاث المخصص للعب

3_ من 9 الى 12 سنة :تخصص لها مساحات أكثر استقلالا و مساحتها اكبر تقتصر على الطابع الرياضي و تكون عادة محاطة بسور طوله 3 متر



5_ الاثاث الحضري :

هو جميع المكونات المحمولة و الشبه المحمولة .التجارية الزخرفية التي وضعت في الفضاءات الجماعية للمدن بموافقة من السلطات العمومية و هي متاحة لاستخدام السكان بشكل مستمر او دوري و هذا لتلبية حاجياتهم

وضائف الاثاث الحضري :

_ جزء من بيئة المدينة و يمكن ان تسهل الحياة و الحركة بها

_ توجيه المستخدمين و اعطاء معلومات خاصة (الاتجاه.اسماء الشوارع)

_صياغة و تثبيت النظام خاصة حركة المرور

_السترخاء وتوفير الراحة (كراسي )

_توفير النظافة و الصحة (وسائل رمي القمامة)

_ توعية المواطن

انواع الاثاث الحضري :

ملاجئ لمستخدمي الحافلات :

ظهرت عام 1964 م مصنوعة من الزجاج و الخلاسانة او الخشب التركيب ابعادها تتراوح بين 0.8 الى 1.5 م في العرض و 2الى 5 م في الطول تشتمل على مقاعد للجلوس لوحة للمعلومات و الاضاءة في السقف

مقاعد الجلوس :

استخدمت اول مرة في القرن 19 م مستوحات من تطوير المساحات الخضراء لايجب ان توضع بالقرب من حركة المرور الالية و يجب توفير مقعد على الاقل كل 100 الى 200 م للمسنين و المعاقين و هي تتخذ أشكالا مختلفة من مستطيل طوله من 0.45 متر الى 2 متر اما المواد التي تدخل في صنعها هي الحديد الخرسانة الخشب .

الهواتف العمومية :هدفها هو تسهيل الاتصالات السلكية وتنقسم الى نماذج صغيرة توجد

داخل ملاجئ او تعلق على جدران المباني وهي سهلة التركيب



الصندوق البريدي :ينقسم الى نوعين علب بريد تربط في الجدار وأخرى رتبت لتكون

في متناول السائقين ويتوجب ان تكون في مناطق واضحة ذات ألوان متميزة



الاسوار :لها أحجام مختلفة ذات مواد بناء متعددة وهي تجسد الحدود الفاصلة بين الحيز العام و الحيز الخاص

النافورات :عنصر هام في الحياة الحضرية كانت في البداية مدمجة ضمن المساحات الخضراء ثم أصبحت توضع في ملتقى الطرقات



اللافتات:تحدد الاتجاهات و اسماء الشوارع



الانارة العمومية :ظهرت في القرن 19 م عن طريق مصابيح الغاز المعلقة ثم ظهرت الطاقة الكهربائية و المصابيح . وهي تستعمل في الانارة ليلا ليكون التنقل مرئي دون مشاكل

6_المساحات الخضراء :

مصطلح المساحات الخضراء جديد حيث ظهر لاول مرة في القانون الحضاري سنة 1967 البند الذي عرفه كمساحات خضراء مخصصة للمنتزهات و الحدائق داخل منطقة عمرانية . وهي مهمة ضرورية و لازمة للمدينة الى درجة تطهير الغلاف الجوي و تهوية النسيج العمراني .

وهو مكان مزين ببساط معشوشب طبيعيا او اصطناعي حضري أو ريفي لتوفر كل شروط الراحة واللعب و الرياضة .

انواع المساحات الخضراء :
1 المناطق المشجرة :

تتكون من مناطق محددة او كحزام سد محيط بالمدينة او منطقة صناعية وهي مكان لحياة العديد من الحيوانات الصغيرة و يمكن ان تكون كتلة غابية او على شكل حزام أخضر وهي ممتازة لقضاء وقت الفراغ و الراحة في نهاية اليوم او العطل الاسبوعية او الموسمية .

2_ الحدائق :

تتولى عملية انشاء الحدائق عادة المؤسسات الحكومية او المحلية للبلديات و الغرض منها تزويد المدن و التجمعات السكنية و الاماكن الاثرية و السياحة بمواقع مضللة و هادئة و جمياة يستفيد منها المواطنون والسياح .كما انها مركز ثقافي و مركز للاستجمام و فضاء لقضاء بعض الوقت فيها بعيدا عن صخب المدينة ومن انواعها الحدائق العمومية .الحدائق الشبه حضرية . الحدائق النباتية ....



3_ المساحات الفلاحية :

مثل المناطق الزراعية المسقية و الحقول الكبيرة لزراعة الحبوب و غابات النخيل التي تحضى بالعناية و كذا حقول الحمضيات

4_ البساتين الزراعية :

هو أرض محاطة بجدار وفيها شجر وزرع و ماء وهي في الغالب تكون ملك لافراد و غالبا ما تحتوي على اشجار مثمرة كالبرتقال و العنب.....

5_ المنتزهات :

هي عبارة عن مساحات واسعة قد تصل الى الاف الهكتارات و ذات تضاريس و تراكيب مختلفة تحتوي على غابات و مراعي و مجاري مائية و شواطئ و مستنقعات .... كما تحتوي أيضا على الحيوانات البرية .وفيها امكانية الاصطياف و الراحة و الاستجمام .

فوائد المساحات الخضراء :

أ_ القيم السلوكية و الجمالية :

كان للشجرة تقدير خاص من الناحية الجمالية منذ القدم وكانت من الدواعي الاساسية لزراعة الاشجار في المدن وهذه القيمة زاد تقديرها واتضحت فائدتها في اعمال العمارة المنظرية و تنسيق المواقع فاستعملت الاشجار لجمالها و لفوائد أخرى .

ب_ الوضائف المعمارية :

يمكن استعمال الاشجار كعناصر معمارية في تصميم و تنسيق المواقع و تنظيم المساحات المحصورة داخل سياج وذلك باستعمال الاشجار لتوفير مساحات خارجية تناسب الاستعمالات المطلوبة أو تقسيم المساحات الكبيرة الى مساحات أصغر يمكن ادراكها و استغلالها حسب الحاجة و طبيعة الموقع .

ج_ الوضائف المناخية :

1 الحماية من الامطار و الرياح القوية و ضربات الشمس القوية

2 تنقية الجو من الاتربة العالقة بالهواء و غيرها من الملوثات

3 تمتص ثاني أوكسيد الكربون و تعطي الاوكسجين

4 تسبب النسمات في فصل الصيف



وضائف الفضاء الحضري :

وضائف اجتماعية :

_ الالتقاء و التبادل

_ الراحة و الاسترخاء

_ الاتصال و التواصل

وضائف ثقافية :

_ التعبير عن العادات و التقاليد كأقامة تظاهرات موسمية مختلفة

وضائف الحركة :

بواسطة الطرق الارصفة ممرات الراجلين و مواقف السيارات تنظم الحركة الميكانكية عن حركة الراجلين



وضائف تقنية :

تعتبرالفضاءات العمومية مكان لتمرير الشبكات المختلفة المتمثلة في الشبكات التحت الارضية كقنوات الغاز والماء و الهاتف الصرف الصحي و الخطوط المتوسطة الضغط الكهربائي بالاضافة الى خطوط السكة الحديدية للنقل الحضري

وضائف تجارية :

تستعمل المساحات الحرة والفاصلة بين المجتمعات السكنية و الاحياء للتبادلات التجارية كما تستعمل الساحات العامة اعرض اللافتات الاشهارية التجارية

الفاعلون في تهيئة الفضاءات العمومية :

1 _ الفاعلون السياسيون والاقتصاديون :

الدولة هي المسير الاول من خلال السياسات الاقليمية والمصالح التي سيرها تسيرها و القوانين التي تنصها مع تحديد وظيفة كل هيئة . وهي الممول الاساسي للمشاريع بواسطة الوزارات (وزارة التخطيط و تهيئة الاقليم )

. الجماعات المحلية :هم المسؤولون عن تسيير التجهيزات و المرافق و العناصر المهيكلة لاحياء المدينة فالقوانين تعطي للبلديات صلاحيات فما يخص التعمير من خلال تقرير انطلاق عملية التهيئة في اطار سياسة المدينة

2_ الفاعلون التقنيون :

. المهندسون المعمارين :

وظيفتهم تصميم وتخطيط المساحات الخارجية بالتعاون مع مهندسين مختصين في المناضر

المختصون في المناضر :

هم الذين اهتموا بالطبيعة الحية للمدينة خاصة النباتات وهذا العامل الاكثر تأثيرا على نفسية السكان

العمرانيون:

ان تنوع و كثرة المتدخلين في المدينة جعل العمرانيون لايؤدون وظائفهم بشكل فعال بالضافة الى القوانين الخاصة بالمدينة و التخطيط التي عرقلتهم الا ان العمرانيين مميزون عن باقي المهندسين بأمتلاكهم نظرة شاملة للمدينة وهذا بانجازاتهم المختلفة 3 الفاعلون الاجتماعيون :

السكان :

هو شريك ضروري ويجب ان يكون في مركز الاهتمامات فالسكان يجب دمجهم بأكبر درجة ممكنة في المشاريع الحضرية ابتداءا من تشخيص الاحتياجات و هذا بتبادل الاقتراحات و المعلومات مع السكان

جمعية الحي :

هم أفراد متطوعون تابعون للاحياء مكلفين من طرف السكان للتعبير عن أرائهم عن طريق تقارير تقدم للمصالح المعنية لاتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على نظافة الحي و صيانته



الخاتمة :

ان الاهتمام بالفضاءات العمومية ضرورة تقتضيها الحتمية التنموية و الحتمية الاخلاقية و الاجتماعية وهذا راجع لاهمية هذه الفضاءات في افادة المجتمع فالفضاءات العمومية باتت تمثل فضاء للاتصال و الحوار بين أفراد المجتمع و أداة لتمتين العلاقات الاجتماعية واحياء الود بين الافراد .

وكل دفع الى الاهتمام بها و اسنادها بصورة قانونية للمجالس البلدية الا أن ذلك يبقى غير كاف لغايات ثقافية بيئية عند القائمين على المجالس و كذا في ظل عدو الزام مؤسسات المجتمع المدني بدورها التوعوي مما جعل حتى الموجود منها يتعرض للاهمال . كل هذا في واقعنا والذي يختلف عن الواقع العالمي

avatar
Admin
المدير
المدير

عدد المساهمات : 972
نقاط : 2426
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chemamin.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف adel _26 في السبت فبراير 11, 2012 12:31 pm

مشكوررررررررررررررررررررررررر
بحث رائع

adel _26
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 3
نقاط : 8
تاريخ التسجيل : 16/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف عائشة في السبت فبراير 11, 2012 12:38 pm

بحث ممتاز شكرا
avatar
عائشة
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 23
نقاط : 36
تاريخ التسجيل : 13/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف اكرام ملاك في السبت فبراير 11, 2012 2:03 pm

موضوع مفصل ويستحق الطرح

كاضافة
بالنسب للفضاءات العمومية في المدينة الاسلامية
نجد الساحات العامة
ارتبطت الساحات العامة بالمساجد الجامعة وتطورت تبعا للتطور الحاصل للمسجد من الناحية التخطيطية .حيث تلاشت ظيفة الساحة في المدينة الاسلامية القديمة في صدر الاسلام وذلك لقيام الفناء او الصحن المكشوف داخل المسجد الجامع بهده الوظيفة.
ومن هنا لم تظهر الساحات العامة بوسط المدينة كعنصر بارز في تخطيطها ومع تطور المكانة التخطيطية للمساجد وظهور الشخصية الفردية للحكام واهتمامهم بقصورهم ودواوينهم بجانب اهتمامهم بالمساجد برزت اهمية الساحات واخدت وظيفة الفناء الداخلي للمسجد الجامع.حيث كانت الساحات مخصصة لعرض الجيوش والعاب الفروسيةوالمناسبات الوطنية.
ومع وجود الساحات العمة للمدن الاسلامية وجدت بعض الساحات الصغيرة والتي مثلت متسع غير منظم امام المساجد المحلية تقام فيها الاسواق اليومية معبرة عن ظاهرة الارتباط العاطفي بين السكان واحيائهم مع اعتبار المسجد مركزا لهدا الارتباط

______________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











avatar
اكرام ملاك
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 334
نقاط : 700
تاريخ التسجيل : 24/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف Admin في السبت فبراير 11, 2012 5:08 pm

شكرا جزيلا على المعلومات بارك الله فيك

______________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
Admin
المدير
المدير

عدد المساهمات : 972
نقاط : 2426
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chemamin.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول الفضاءات العمومية

مُساهمة من طرف اكرام ملاك في السبت فبراير 11, 2012 5:42 pm

الله يسلمك

______________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]











avatar
اكرام ملاك
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 334
نقاط : 700
تاريخ التسجيل : 24/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى