التسيير والتقنيات الحضرية

المشروع الحضري وشبكات النقل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المشروع الحضري وشبكات النقل

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة نوفمبر 11, 2011 6:36 pm



1_ مقدمة :
منذ أن ظهر المشروع الحضري والمدينة تتطور شيئا فشيئا لانه يحاول ايجاد حلول لها وذلك بالاعتماد على تقنيات وسياسات معينة من شأنها ان تطور المدينة في عدة مجالات ومن بين المجالات المهمة في المدينة هي شبكات النقل التي تساهم في حيويتها فكيف يؤثر المشروع الحضري على النقل وشبكاته ؟وهل يوجدمثال في الجزائر يدعم ذلك ؟
2_ تعريف النقل :
هو كل نشاط يقوم به الفرد من أجل حمل الأشخاص أو البضائع من مكان الى أخر كما يعرف أيضا على أنه تنقل الأشخاص والسلع من مكان الى أخر
2_ 1 تعريف النقل البري :
هو كل نشاط يقوم به الانسان لنقل الأشخاص أو السلع عبر السكك الحديدية أو على متن المركبات .
2_2 النقل الحضري :
هو مجموعة التنقلات المشتركة أو الجماعية والتي تسمح بضمان التنقلات داخل التجمعات الحضرية وهو في الغالب عبارة عن خدمات عمومية حضرية لنقل المسافرين .

2_3 النقل الجماعي :

هو عبارة عن خدمة عمومية تضمن تنقل الأشخاص بواسطة عدة وسائل نقل داخل المدينة .

3_4 النقل العمومي :
وهو كل نقل يتم بمقابل حيث يقوم به أشخاص طبيعيون مرخص لهم هذه الخدمة .

3_5 النقل المشترك مابين الأنماط :

وهي كل خدمة تنجز بموجب سند وحيد وبنمطين مختلفين من النقل على الأقل وتغطي النقل من بدايته الى نهايته تحت مسؤولية متعامل وحيد .

3_ مخطط النقل :

هو وسيلة تقنية يقام فيها بانشاء برامج مجالية واستثمارات في أفاق زمنية مدروسة وتسيير مختلف أنظمة النقل وهو الاكثر شمولية من دراسة الهياكل القاعدية حيث يحدد شروط تشغيل أنظمة النقل ويتم ذلك عن طريق أربعة مراحل :

ü المرحلة الأولى : تشخيص الوضعية الحالية .

ü المرحلة الثانية : المقارنة واستخلاص النتائج .

ü المرحلة الثالثة : تقييم واختيار الاستراتيجيات .

ü المرحلة الرابعة : تقسيم مهام ووضع البرامج والقواعد القانونية .

4_ تعريف بعض عناصر النقل :

4_1 الحافلة :

عربة كبيرة ذات محرك مخصصة للنقل الجماعي .

4_2 الطريق :

شريط أرضي معبد مخصص للربط بين الاماكن حيث تقوم عليه وظيفة النقل ومن أنواع الطرق نذكر : الشارع .النهج . الطريق السريع ...

4_ 3 الشبكة :

هي نظام نسيجي مخطط مشكل من طرق تتقاطع مع بعضها البعض في عقد .

5_ تصنيف شبكات النقل :

يمكن تمييز أربعة أنواع لشبكات النقل وهي :

ü الشبكة ذات المسار الواحد :وهي عبارة عن خط أو أكثر يربط بين عدة نقاط بحيث تربط كل نقطة نهائية نقطة أخرى فقط وبالتالي عدم وجود تفرعات

ü الشبكة المشجرة :وفيها كل عقدة مرتبطة بالشبكة بواسطة قوس أو خط

الشبكة المشجرة

ü الشبكة الدائرية :وهي تمثل حلقة مغلقة أو أكثر

ü الشبكة الخلوية :وتختلف عن الأنماط الأخرى في خصائصها وتمثل خطوط تتدفق عبرها الحركة ومن أهم مميزات هذا النظام هو انغلاقه حيث تحتوى على مخطط مغلق كما يمكن أن تكون منعزلة أو متماسكة

6 _تصنيف الطرق من حيث الأهمية :

ü الطرق الأولية :

ذات محاور مهمة للحركة عريضة تحتوي على عناصر طويلة ورسوم منظورية وحدائق عامة أو معالم تتجه نحو نقط مهمة مثل المحطة .

ü الطرق الثانوية :

تربط الأحياء فيما بينها تكون أقل عرضا من سابقتها لكنها تستجيب بصفة كافية لحاجيات الحركة المرورية .

ü الطرق الثالثية :

تتمثل في طرق المتواجدة داخل الجزيرات وهي فقط مخصصة لخدمة السكان ولها مزايا تقنية أكثر تواضعا .

7_ تصنيف الطرق من حيث رسم مسارها العام :

ü الطرق الشعاعية :

مخططة وكأنها أشعة تخرج من مركز المدينة متجهة نحو الخارج

ü الطرق العرضية :

وتسمى أيضا الدائرية وهي تربط الطرق الشعاعية ببعضها البعض .

ü الطرق المحيطية :

تكون مخطوطة على الحدود بين المدينة القديمة مثلا والاحياء أو بين الاحياء والضاحية وهي تعتبر طرق كبرى كأحزمة وهي تستخدم في تغيير مجرى السيارات .

8_ تصنيف الطرق من حيث توافقها مع طبوغرافية الأمكنة :

ü الطرق المخطوطة على وجهتي عائق طبيعي :

مثل نهر يقطع المدينة .

ü الطرق المخطوطة a :

وهي طرق مهمة لانها تخطط من اجل أن يكون فيها مشاريع كبرى للصرف الصحي .

ü الطرق المخطوطة حسب الخط الذي يحمل أكبر ميل من الارض:

وتكون في الغالب تحتوي على منعرجات اذا كان الميل كبيرا من أجل ربط المناطق المرتفعة بالمناطق المنخفضة .

ü الطرق المخطوطة على طول خطوط التسوية :

وتكون من اجل سهولة الوصول بين الأرض المجاورة .

9_ تصنيف الطرق من حيث استعمالاتها :

ü طرق المشاة :

وهي تكون ممنوعة على السيارات

ü شوارع الأحياء السكنية :

تتميز بحركة مرور متوسطة للسيارات الخاصة وتنعدم فيها تقريبا العربات الثقيلة .

ü طرق الخدمة للاحياء الصناعية :

وهي خاصة بالعربات الثقيلة .

ü طرق لكل الاستعمالات :

من بينها تلك الخطوط التي تشكل خطوط سير مهمة وتتشبع بحركة المرور عند ساعات الازدحام .

10_ سياسة النقل في الجزائر :

ونميز مرحلتين :

10_1 المرحلة الأولى (قبل 1988) :

تميزت هذه المرحلة بسيطرة الدولة على النقل الجماعي الحضري رغم وجود القطاع الخاص والذي كانت مشاركته ضعيفة فقبل الاستقلال كانت تغطية الطلب على النقل بين المدن مضمونة بواسطة المعمرين الفرنسيين وبعض الجزائريين باتفاقيات مع فرنسا وكانت متمركزة على المناطق الكبرى للدولة اما بعد الاستقلال فقد ترك المعمر وسائل قديمة وفراغا كبيرا نتج عنه ظهور أزمة النقل سببها الرئيسي ادلرة أشخاص جزائريين غير مؤهلين .

في 1 أفريل 1963 أنشئ الديوان الوطني للنقل ONT الذي كان هدفه هو خلق تسيير للنقل البري وتنظيم مؤسسات نقل موزعة على : الجزائرالعاصمة .وهران . قسنطينة . والتي تقدم نسب ضعيفة تتمثل في 7 %من النقل الوطني للمسافرين .

في سنة 1967 ظهر القانون رقم 67 المادة 130 المؤرخ في 22_07_1967 والذي عرف قسمين من النقل هما النقل الخاص والنقل العمومي .

في سنة 1971 تم انشاء المؤسسة الوطنية لنقل المسافرين SNTV بالقانون رقم 71_73 المؤرخ في 13_11_1971 والتي اخذت مكان الديوان الوطني للنقل في اطار التسيير الاشتراكي .

في سنة ظهر المرسوم رقم 81_375 المؤرخ في 26_12_1981 والذي حدد حدود تدخل الولاية والبلدية في قطاع النقل البري من أجل اكمال عمل المؤسستين الوطنيتين لنقل المسافرين والنقل بالسكك الحديدية .

في سنة 1982 ظهرالمرسوم رقم 83_306 المؤرخ في 07_05_1983 والذي يتحدث عن مزاولة لأشغال النقل البري وهدفه هو تلبية الاحتياجات على النقل .

وتبعا لأدوات المخطط الرباعي (1980_1984) والمرسوم المؤرخ في 07_05_1983 المتحدث عن اعادة هيكلة مؤسسات SNTVنتج عن ذلك خمس مؤسسات عمومية للنقل موزعة على الاقليم الوطني وهي :

ü المؤسسة العمومية لنقل مسافري الوسط TVC

ü المؤسسة العمومية لنقل مسافري الغرب TVO

ü المؤسسة الوطنية لنقل مسافري الشرق TVE

ü المؤسسة العمومية لنقل مسافري الجنوب الغربي TVSO

ü المؤسسة العمومية لنقل مسافري الجنوب الشرقي TVSE

في سنة 1985 صدرت التعليمة الوزارية المؤرخة في 20_05_1985 المتحدثة عن دراسة طلب رخصة مزاولة مهنة النقل العمومي للمسافرين والبضائع .

10_ 2 المرحلة الثانية بعد (1988):

ü تميزت بتواجد قوي للقطاع الخاص والانسحاب الكلي للدولة .

ü في صدور قانون لتوجيه النقل البري وتنظيمه .

ü في سنة 1997 صدر أمر بوجوب استعمال نظام نموذجي لاستغلال خدمات النقل العمومي البري للمسافرين المتعلق بواجبات الناقلين وتنظيم ميكانيزمات النقل العمومي مع وضع التسعيرة

ü في سنة 2001 صدور القانون المتعلق بتوفير الأمن المروري والشرطة المرورية .

ü في نفس السنة (2001) صدور قانون متعلق بتوجيه الامن الحضري والشرطة المرورية وخلق مخطط عام من طرف وزارة النقل الذي يحدد انجاز مخططات النقل لعام 2002 .

11_المتدخلون في شبكات النقل في الجزائر :

ü وزارة النقل

ü وزارة الداخلية والجماعات المحلية :

وهي التي تقوم بمراقبة الولايات والبلديات في اطار تسيير النقل و شبكات النقل ذات الطابع المحلي .

ü وزارة الأشغال العمومية :

يتمثل اختصاصها في الطرق وتشارك في اعداد مخططات النقل ومخططات تنمية السكك الحديدية ...

ü وزارة السكن :

اختصاصها كل ماله علاقة بالتعمير ولهذا فهي تعتمد على مخططي شغل الأرض و التوجيهي للتهيئة والتعمير والتي تحدد بواسطتهما الاستيلاءات الضرورية من أجل شبكات النقل .

ü وزارة المالية:

يتمثل دورها في الميزانية السنوية المخصصة لشبكات النقل .

ü وزارة التجارة

ü مديرية النقل في الولاية

ü المجلس الشعبي الولائي :

يتمثل دوره في مناقشة وفحص مخططات شبكة النقل .

ü الوالي :

يتمثل دوره في مراقبة مدى تقدم أشغال شبكات النقل .

ü البلدية :

وتقوم بمايلي :

v تعديل أمن طرق البلدية

v خلق الحضائر للسيارات

v الاخذ بعين الاعتبار النقل المدرسي

v خلق خدمات عمومية للنقل الجماعي

12_ تعريف المشروع الحضري :

يعرف المشرو الحضري على أنه كل تدخل على المجال العمراني وفق تقنيات معتمدة من أجل تعديل ومحاولة القضاء على المشاكل الموجودة في المدينة كما يعرف أيضا على أنه نظرة جديدة للتخطيط الحضري المتبادل .

13_ أنواع المشروع الحضري :

ويمكن تمييز أنواع المشروع الحضري حسب نوع التدخل :

13_1 المشروع الحضري السياسي :

ويعتمد على أخذ المدينة بنظرة سياسية .

أيضا هو ألية قائمة على مبدأ الشراكة من أجل التطوير الاجتماعي والاقتصادي للمدن وهو يهتم بصورة مستقبلية للمدن مع تجنيده لمختلف فاعلي المدينة بما فيهم الانسان المعاق.

13_2 المشروع الحضري العملي :

ويعرف على أنه مرحلة تطبيق مضامين السياسة العمرانية المبرمجة والمخططة لهذه الوسائل التوجيهية لانجاز وتوزيع الفضاء على المجال المبني والغير المبني .

13_3 المشروع الحضري الاجتماعي :

وهو يهدف الى ايجاد سياسات تلبي متطلبات الانسان في الوقت الحالي والسعي الى ضمان مستوى معيشي أفضل في المستقبل

14_ مبادئ المشروع الحضري :

ü الاعتماد على الطريقة والنتيجة معا وليس النتيجة فقط .

ü التفكير في مشاكل المدينة ومحاولة حلها

ü ادماج مختلف الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والجمالية في جميع المراحل وليس كل بعد على حدى .

ü معاولة ايجاد نوع من التوازن بين المدى القصير والمدى البعيد

ü ضرورة اشراك مختلف متدخلين المدينة بما فيهم الانسان المعاق

ü تجنب التدخل السريع على المجال الحضري

ü يجب أن يكون مقبول وواقعي محليا ومنطقيا حتى يمكن الاتساع و التعديل .

15_ ابعاد المشروع الحضري :

ü تجديد السياسات الحضرية وادماج اهداف جديدة

ü تجديد طرق التسيير الحضري

ü الاعتماد على المشاورة والمشاركة والحكم الراشد

ü الاعتماد عل سياسة حضريى تشجع مبدأ الحث و المفاوضة .

ü وضع نظام لاتخاذ القرارات غير خطي ولامركزي ومرن

ü الاعتماد على فكرة المساوات وتجنب التمييز الحضري .

16_ أهداف المشروع الحضري :

ü ايجاد توازن عمراني ومعماري لخلق نشاط داخل المدينة

ü الحفاظ على البيئة الطبيعية والعمرانية

ü السيطرة على المجال العمراني

ü التخطيط السليم للمجال العمراني

ü القضاء على مختلف التفاوتات الاجتماعية السائدة في المدينة

ü محاولة حل المشاكل البيئية بطرق عقلانية وحضرية

17_ المشاركة في المشاريع العمرانية (السكان):

ان نجاح اي مشروع حضري لايكتمل الا اذا أعتمدنا على أمرين أساسين هما :

1. أن نعمل لأجل المواطن

2. وأن نعمل مع المواطن

17_1 أطراف المشاركة :

ü السكان :

يتمثل دورهم في التعبير عن طموحاتهم والادلاء بأرائهم واقتراحاتهم .

ü الحركة الجمعوية :

يتمثل دورها في طرح انشغالات السكان والدفاع عنهم

ü الفاعلون العموميون :

يقومون باصدار القرارات

ü التقنيون :

يتمثل دورهم في انجاز العمل التقني وتجسده على أرض الواقع

17_2 طرق المشاركة :

ويمكن تلخيصها فيما يلي :

ü المشاركة الفعلية

ü المشاركة العفوية

ü المشاركة التطوعية

ü المشاركة المفروضة

17_3 نوع المشاركة :

وتتمثل في الكيفية التي يشارك بها الشخص المعني أو الساكن في عملية تطوير مجال ما وترقيته ونذكر الأنواع التالية :

ü المشاركة التساهمية

ü المشاركة الاندماجية

ü المشاركة بالارتباط

ü المشاركة بالالتزام

ü المشاركة بالتكفل

18_ وسائل المشروع الحضري :

Ø التجديد الحضري :

هو عملية تخص النسيج العمراني دون تغيير الطابع الرئيسي للنسيج حيث تتم عن طريق الهدم الكلي للبناية .

Ø اعادة الهيكلة :

هي عملية عميقة يمكن أن تشمل عمليات هدم جزئية مع امكانية اعادة تخصيص الفضاءات كما تشمل التدخل على مستوى الطرق والشبكات المختلفة واقامتها أو تجديدها .

Ø اعادة الاعتبار :

هو مجموع الأعمال التي تهدف الى تحويل بناية أو حي سكني وذلك بعد اعادة خصائصة التي تسمح له بأداء وظيفته مثل السكن في ظروف جيدة وذلك بعد ضمان الحفاض على الخصائص المعمارية للبناية وهي تمس عدة جوانب :

Ø أعادة الهيكلة الداخلية للمسكن .

Ø التطرق الى تقسيم البناية الى شقق لأجل تكييفها مع المتطلبات الحجمية .

Ø اصلاح الأسفق

Ø التبليط .معالجة وتجانس الواجهات .

ü الترميم :

هو عملية تسمح لنا باستصلاح عدة عمارات ذات أهمية معمارية أو تاريخية .

ü التكثيف :

هو عملية تكون على مستوى الأماكن الشاغرة في النسيج الحضري بهدف رفع الكثافة السكانية أو زيادةنسبة التجهيزات.

ü اعادة التثمين :

هي عملية تهتم بالمناطق الأثرية المصنفة عالميا قصد حمايتها من التدهور

ü اعادة التهيئة :

وهي العمليات التقنية التي تهدف الى تغيير الجانب المورفولوجي للمدينة .

ü اعادة التنظيم :

وتتمثل في العمليات التقنية التب تهدف الى تغيير النظام العام للمدينة أو التجمع السكني .

ü التحسين الحضري :

يتمثل في التغيير نحو الأفضل واضفاء صبغة حسنة على المحيط العمراني لتلبية حاجيات السكان ومن أنواعه :

v تحسين اطار الحياة

v تحسين السكن القديم

خلاصة :

العلاقة بين المشروع الحضري وشبكات النقل :

ان العلاقة بين المشروع الحضري وشبكات النقل علاقة مهمة جدا حيث يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

ü المشروع الحضري يحدد لنا مدى احتياجاتنا لشبكات النقل .

ü المشروع الحضري يحدد لنا خصائص الشبكات

ü المشروع الحضري يحدد لنا نسبة شبكة النقل في المدينة .

ü المشروع الحضري يحدد لنا نوعية التدخل على شبكة النقل .

ü المشروع الحضري يحدد لنا شق الطرقات عند الضرورة .

ü المشروع الحضري يحددلنا نوع شبكة النقل حسب مدى احتياج المدينة

ü المشروع الحضري يسمح لنا بضمان التنقلت الأمنة

ü المشروع الحضري يحدد لنا المساحات الخاصة بالتنقلات .

ü المشروع الحضري يستعمل مبدأالمشاورة لمعرفة تنقلات السكان وبالتالي تكون الشبكات في خدمتهم .

ü المشروع الحضري يهدف الى تهيئة الطرقات .

ü المشروع الحضري يسمح لنا بتطوير شبكات النقل

19_ تعريف المترو :

الميترو هو احد أنواع القطارات الخفيفة وهو أحد أهم وسائل النقل في وقتنا هذا خاصة في الدول ذات الكثافة السكانية العالية فأصل كلمة المترو مشتق من المتروبوليتان أي سكة حديد المتروبوليتان ومعناها سكة حديد التجمعات الحضري .

وهو وسيلة نقل حضرية فعالة حيث تستخدم قطارات تسير على سكة حديد في الغالب لنقل المسافرين بأعداد كبيرة أما فيما يخص مسارات المترو هي عبارة عن أنفاق أرضية تتخللها في بعض الأحيان مقاطع على سطح الأرض أغلبها جسور .

19_1 التعريف الفرنسي للميترو :

هو سكة حديدية وضعت لتشكل شبكة نقل لنقل عدد كبير من المسافرين داخل منطقة حضرية معينة بواسطة عربات تسير على سكك موجهة توجيها خارجيا أليا أي بدون سائق .

19_2 التعريف الأمريكي :

هو وسيلة لنقل عدد كبيرمن المسافرين في موقع مخصص مغلق دون تقاطع مع وسائل النقل الاخرى والراجلين .

20_ التعريف بمشروع مترو الجزائر :

مترو الجزائر هو قطار الأنفاق للنقل الحضري في مدينة الجزائر العاصمة وهو مشروع يعود تاريخه الى سنة 1970 خطط له لمواجهة الانفجار السكاني ومتطلبات النقل الجماعي الحضري للجزائر العاصمة أول انطلاقة لانجاز المشروع كانت في سنة 1982 ولكن انجازه تأخر نظرا للصعوبات المالية والأمنية التي كانت تهدد الجزائر في التسعينيات

عرف المشروع انطلاقة جديدة في سنة 2003 وقد تم الانتهاء من محطات الخط الأول الرابط بين حي البدر وتافورة والبريد المركزي المقدرة بتسعة كيلومترات وعشرة محطات .حيث ينتظر دخوله الخدمة في أواخر 2011 .

21_ مراحل تطور المشروع :

ü تم التخطيط لمترو الجزائر في سنة 1970 حيث قدرت المسافة الكلية 64 كلم .

ü بدأ الشروع في العمل رسميا سنة 1982 .

ü تمت الدراسة التقنية سنة 1985 حيث تكفلت بالمشروع شركتين ألملنية ويابانية لكن انهيار أسعار النفط في نفس الفترة قلص من مداخيل الدولة الجزائرية فتأجل التنفيذ .

ü في سنة 1988 تكفل بالمشروع شركتان جزائريتان هما كوسيدار وسيدار اللتان كانتا تنقصهما الخبرة اللازمة في هذا المجال .

ü بظهور الأزمة السياسية في البلاد توقف المشروع نهائيا .

ü بالاضافة الى ذلك شكلت الطبيعة الجيولوجية للعامة تحديا كبيرا وخلقت مشاكل تقنية من الصعب تجاوزها حيث عطلت تقدم المشروع .

ü في سنة 1994 تم انجاز 1100 متر من ساحة الأمير عبد القادر الى خليفة بوخالفة .

ü في سنة 1999 أطلقت مؤسسة الجزائر مناقصة عالمية لانجاز المشروع حيث تم اختيار شركتين فرنسية وألمانية .

ü في سنة 2003 مع تحسن النمو الاقتصادي خصصت الدولة الجزائرية غلافات مالية هامة لبعث المشروع بجدية .

ü في سنة 2006 سلمت شركة ميترو الجزائر مهام الانجاز الكلي الى الشركة الفرنسية siemens transportation systemsوتضمن ذلك وضع المعدات الثابتة ونظم الاشارة الكهربائية أما أشغال الهندسة المدنية فسلمت الى شركة ايطالية وأخرى اسبانية .

ü التكنولوجيا المعتمدة في نظام التشغيل الألي موجودة في كل من مترو باريس ومترو نيويورك

ü في سنة 2008 تميزت بوصول أول قاطرة الى الجزائر .

ü في سنة 2010 انفاق جزائري فرنسي لانشاء شركة مختلطة لتركيب عربات الترامواي ومترو الجزائر .

ü في سنة 2011 تميزت باعلان الوزير عمار تو على بداية الخدمة التجارية لمترو الجزائر في أكتوبر 2011 .

22_ تكلفة المشروع :

بلغت التكلفة الاجمالية للمرحلة الأولى 77 مليار دينار وزعت على النحو التالي :

ü 30 مليار دينار للهندسة المدنية

ü 47 مليار دينار للمعدات

23_ الخصائص التقنية للمترو الجزائري :

ü السرعة القصوى : 72 كلم في الساعة

ü التسارع : 1.3 متر في الثانية .

ü الفرملة : 1.1 متر في الثانية .

ü عدد المقاعد في كل قطار : 208 مقعد

ü قدرة استيعاب المسافرين في كل قطار : 1234 راكب .

ü التغذية : 750 كيلو فولط

ü الهيكل : مصنوع من الألمنيوم

ü التكوين : يتكون من ستة عربات

ü قطر العجلات : 860 ملم

ü تباعد العجلات : 1435 ملم

ü ارتفاع المركبة : 3530 ملم

ü العرض الكلي : 2830 ملم

ü الارتفع عن السكة : 1100 ملم

ü طول العربات الوسطى : 17920 ملم

ü طول عربات القاطرة : 18150 ملم

ü الطول الكلي للقطار : 107980 ملم

ü عدد الأبواب في كل عربة : أربعة أبواب

ü الملكية : الدولة الجزائرية

ü عدد الركاب : 21 ألف في الساعة

ü عدد المحطات : 51 محطة

24 _ مشاكل المشروع :

ü عدم وجود الكفاءات الوطنية للقيام بالمشروع حيث تم الاستعانة بالخدمات الخارجية .

ü مشكلة الصيانة التي سوف تواجه مترو الجزائر حيث لاتوجد اي كفاءة وطنية قادرة على الصيانة الذاتية

ü المدة الزمنية الطويلة التي تم فيها انجازالمشروع .

ü عدم تعود الفرد الجزائري على التكنولوجيا الحديثة في مجال النقل مما يهدده للتلف .

25 _ الخاتمة :

من خلال بحثنا هذا نستنتج أن المشروع الحضري متكامل مع شبكات النقل لأنه هو الذي يحدد لنا خصائص الشبكة المراد أنجازها .

أما فيما يخص مترو الجزائر فانه ضروري جدا لأنه سوف يساهم بنسبة كبيرة في تنقلات سكان الجزائر العاصمة رغم التأخر الكبير في الانجاز .


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس ديسمبر 22, 2011 7:30 pm عدل 2 مرات (السبب : color)
avatar
Admin
المدير
المدير

عدد المساهمات : 972
نقاط : 2426
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chemamin.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المشروع الحضري وشبكات النقل

مُساهمة من طرف عائشة في الأربعاء فبراير 08, 2012 6:10 pm

شبحان الله موضوع ممتاز ولا يوجد اي رد
avatar
عائشة
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 23
نقاط : 36
تاريخ التسجيل : 13/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى